رياضة

“سيلفي” يكلّف متصدر “فورمولا 1” مبلغًا ضخمًا!

- LebanonFiles

قال شارل لوكلير سائق فيراري ومتصدر بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات إنه في كامل تركيزه قبل عودة فريقه الإيطالي لحلبة إيمولا مطلع الأسبوع المقبل رغم تعرضه لحادث سرقة ساعة ثمينة.

وتعرض السائق القادم من موناكو البالغ عمره 24 عاما والفائز بسباقين من أول ثلاث جولات هذا الموسم لسرقة ساعته الثمينة من طراز ريتشارد ميل من معصمه في منتجع فياريجيو الإيطالي الساحلي ليل الاثنين.

وقال لوكلير للصحفيين في إيمولا الخميس “لن أخوض كثيرا في التفاصيل. لم تكن تجربة رائعة. لا أستطيع أن أقول أكثر من ذلك.

“الشرطة تحقق في الأمر وتسعى للقبض على اللصوص. “لم تتم السرقة بسهولة كما تقول الصحف لكني بخير وفي كامل تركيزي قبل سباق مطلع الأسبوع. لن يؤثر الحادث على تركيزي”.

وقال إدواردو سيتولا مسؤول الشرطة في فياريجيو الذي يحقق في حادث السرقة لرويترز إنه لا يوجد مشتبه بهم في الوقت الحالي.

وأضاف “نقوم بفحص كاميرات المراقبة لمراجعة ملابسات السرقة والعثور على أدلة مهمة للتحقيق”.

وطبقا لمواقع متخصصة في الساعات الفاخرة تم بيع ساعة من نفس الطراز العام الماضي مقابل 2.1 مليون فرنك سويسري (2.20 مليون دولار).

وصانع الساعات السويسري ريتشارد ميل من بين رعاة فيراري وارتدى لوكلير ساعته التي تحمل الأحرف الأولى من اسمه على منصة التتويج.

وقال مصدر قريب من التحقيقات إن لوكلير كان في فياريجيو مع المدرب أندريا فيراري، القادم من المدينة، وهو يقود سيارة فيراري 488 سوداء.

وقعت السرقة عندما اقترب شخصان يرتديان خوذات قيادة دراجة نارية من سائق فورمولا 1 وطلبا صورة سيلفي بعد أن أوصل المدرب إلى منزله.

وقال المصدر إن لوكلير حاول مطاردة الدراجة النارية لكنه لم يستطع اللحاق بها.

وتعاطف لاندو نوريس سائق مكلارين، الذي سُرقت منه ساعة ريتشارد ميل قيمتها 40 ألف جنيه استرليني (52140 دولارا) في استاد ويمبلي العام الماضي خلال نهائي بطولة أوروبا لكرة القدم 2020 بين إنجلترا وإيطاليا، مع لوكلير برسالة نصية.

وقال لرويترز “راسلته بمجرد أن سمعت الأخبار”. وأضاف السائق البريطاني الذي لم يسترد ساعته حتى الآن “عندما أشارك في فعاليات حاليا أحاول أن أكون في غاية الحرص والتنظيم.

“في بعض الأحيان تنسى في غمرة الأحداث بعض الأمور التي تتعلق بسلامتك وأمنك”.

المصدر :وكالات

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى